الأحد 5 أبريل 2020 07:23 م

قالت المغنية التونسية "نجلاء"، إن الزعيم الليبي الراحل "معمر القذافي"، كان رجلا محترما، ويصوم يومي الإثنين والخميس، ولا يحتسي الخمور، على حد قولها.

جاء ذلك في لقاء لها مع قناة "الحوار التونسي"، السبت، تطرقت خلاله إلى ما قالت إنها كانت علاقة خاصة كانت تجمعها بـ"القذافي".

وشددت "نجلاء" على "أنها لا تخجل من هذه العلاقة"، مؤكدة أن الراحل هو "فخر لها والليبيين والعرب".

وكشفت المغنية التونسية، عن تفاصيل لقائها الأول مع "القذافي"، وقالت إنها تلقت دعوة من قناة ليبية للمشاركة في برنامج، ولدى وصولها للأراضي الليبية تبين أن "القذافي" هو من دعاها بعد أن شاهد أحد اللقاءات التي أجرتها في تليفزيون لبناني وتحدثت فيها عن أزمتها مع مصر.

وكانت "نجلاء" حينها تقيم في مصر لمدة طويلة ثم حصلت لها بعض المشاكل هناك دفعتها للمغادرة.

وقالت نجلاء إن الزعيم الليبي استقبلها "بصدر رحب"، وأعرب لها عن استعداده لمساعدتها لأنه "لا يحب الظلم"، وقد تأثر من قصتها.

وأشارت إلى أنه على المستوى الإنساني، "رجل محترم يصوم كل إثنين وخميس ولا يشرب الخمور ولا يحب الدخان".

وأوضحت أنها رفضت أن يتوسط لها لحل أزمتها في مصر، فعرض عليها البقاء والعمل في ليبيا، لكنها رفضت لأن السوق الليبية ليست كبيرة مثل مصر، ولن تستفيد من البقاء في ليبيا.

فطلبت من "القذافي" أن يدعمها على الصعيد الفني، فقام بتمويل إنتاج مجموعة من الأغنيات لها وتمكنت من تصوير اثنين من الفيديو كليب مع أشهر المخرجات في لبنان، "رندة علم"، وهو أمر مكلف جدا.

وقالت "نجلاء" إنها زارت "القذافي"، بعد ذلك في ليبيا عدة مرات حيث استمرت العلاقة نحو عام، مؤكدة أنها "كانت مجرد علاقة صداقة واستلطاف من القذافي لها وكانت تبقى معه بحضور حاشيته، أي أنه لا علاقة غير مشروعة جمعتها به".


 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات