أفرجت السلطات الإماراتية عن 700 مليون دولار من الأرصدة الإيرانية التي كانت محتجزة لديها.

ونقلت وكالة "خانة ملت" التابعة للبرلمان الإيراني، عن البرلماني الإيراني "علي أكبر تركي"، قوله إن "الإمارات أفرجت عن 700 مليون دولار من الأرصدة الإيرانية التي كانت محتجزة لديها"، مشددا على أن "العلاقات بين البلدين تحسنت كثيرا في الفترة الأخيرة".

وأضاف "العلاقات بين البلدين في مجال العملة الأجنبية تحسنت كثيرا في الفترة الأخيرة بعد ابتعاد الإمارات عن المحور الأمريكي السعودي".

وزاد "تركي": "الإمارات سمحت للمصارف الإيرانية بالعمل من جديد على أراضيها وبدأت بتسهيل أعمالها".

وقبل أيام، كشف مدير مكتب الرئيس الإيراني "محمود واعظي"، وجود مساعي إماراتية لتسوية القضايا السياسية معها، مؤكدا أن "العلاقات معها تتغير تدريجيا نحو الأفضل، وأن بلاده تريد إقامة علاقات حسنة مع دول الجوار".

ومطلع الشهر الجاري، كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، أن مستشار الأمن القومي الإماراتي "طحنون بن زايد"، زار طهران، في مهمة سرية، تستهدف إعادة قناة التواصل بين إيران والسعودية، ولإجراء محادثات بينهما.

وقبل شهرين، جرى التوقيع بين إدارات الحدود الإيرانية والإماراتية على مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الأمني على الحدود عقب اجتماع بين مسؤولين من الجانبين في طهران.

والشهر الجاري، أعلن الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، أن مسؤولين إماراتيين وإيرانيين تبادلوا الزيارات خلال الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أن العلاقات بين بلاده والإمارات، حققت تقدما وباتت أفضل من ذي قبل.

المصدر | الخليج الجديد