الأحد 20 أكتوبر 2019 04:42 م

أكد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الأحد، عدم وجود أي نوع من الأسلحة الكيميائية في مخازن القوات المسلحة التركية.

جاء ذلك في كلمة خلال زيارة أجراها للثانوية التي درس فيها بولاية قيصري (وسط).

وأوضح "أكار"، أن ادعاءات استخدام القوات التركية للسلاح الكيميائي خلال عملية "نبع السلام"، محض افتراء وأكاذيب.

وقال في هذا السياق: "مخازن القوات المسلحة التركية خالية تماما من أي نوع للأسلحة الكيميائية، وكما أننا لا نمتلك هذا النوع من السلاح، كذلك لا نمتلك المنصات التي تطلق من خلالها".

وأضاف "أكار"، أن القوات التركية ستقضي على أي تهديد يطال أمن الحدود وسلامة المواطنين القاطنين في المناطق القريبة من الحدود السورية.

وجدد تأكيده على أن هدف عملية "نبع السلام"، توفير أمن الحدود التركية وإنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري، وإعادة اللاجئين إليها.

ولفت إلى أن تركيا لا تطمع في أراضي دولة أخرى، وأن أنقرة تحترم وحدة أراضي دول الجوار وفي مقدمتها سوريا.

وأكد أن قوات بلاده تحرص على عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين خلال عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين، لافتا إلى أن وكالة الأناضول تقوم بعمل رائع وتكشف أكاذيب الإرهابيين ومحاولات التضليل.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" وتنظيم الدولة، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر | الأناضول