الاثنين 21 أكتوبر 2019 07:59 م

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية دعوة البحرين وفدا من (إسرائيل) لزيارتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، يوم الإثنين، إن مؤتمر الأمن البحري في المنامة مصيره الفشل، ولن يؤثر على نفوذ إيران، معربا عن أسفه لـ"تطبيع" البحرين علاقاتها مع (إسرائيل).

وأضاف: "استضافة (إسرائيل) في قمة المنامة أمر مؤسف لأن دولة تزعم أنها إسلامية تستدعي كيانا مارس 70 سنة من الجرائم ضد الأمة العربية، وتسعى لتطبيع العلاقات معه، إن تأثير إيران في المنطقة قديم وتاريخي، ولن يكونوا قادرين على تحقيق أهدافهم مع الكيان الغاصب".

وتابع خلال مؤتمر صحفي: "نرفض مزاعم المنامة بإرسال مواد متفجرة من إيران إلى البحرين، ونعتبر ذلك ادعاءات وهمية لا أساس لها"، وشدد على أنه "يجب عليهم حل مشاكل الأمن الخاصة بهم في الداخل، ومثل هذه الاتهامات تفتقد للموضوعية ضد دولة كبيرة مثل إيران، نريد الخير لجميع بلدان المنطقة، خاصة البحرين، إذا كانوا يريدون حسن النية والاستقرار وحسن الجوار، إيران تريد الحوار مع هذه الدول وإقامة علاقات حسنة معها".

وانطلق بالعاصمة البحرينية، المنامة، الإثنين، اجتماع مجموعة العمل حول أمن الملاحة البحرية والجوية، التابعة لعملية "وارسو"، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا، وبمشاركة أكثر من 60 دولة، بينها (إسرائيل).

ويأتي الاجتماع، الذي يستمر يومين، كأحد نتائج المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط، الذي انعقد بمدينة وارسو في فبراير/شباط الماضي.

المصدر | الخليج الجديد