الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 11:27 ص

اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" أن انعقاد مؤتمر المنامة للأمن بمشاركة ممثل "الكيان الإسرائيلي اللامشروع" سيؤدي إلى "نهاية نظام آل خليفة".

وعبر حسابه على "تويتر"، كتب "عبداللهيان": "على نظام آل خليفة في البحرين أن يراجع تاريخه القصير ويفكر بمستقبل المنطقة بتعقل.. لا مكان لنظام آل خليفة الصهيوني في مستقبل المنطقة".

 

 

وجاءت تغريدة مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني تالية لإدانة المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، لدعوة مملكة البحرين وفدا من (إسرائيل) لحضور مؤتمر الأمن البحري الذي يعقد في عاصمة المملكة المنامة.

وقال "موسوي"، في مؤتمر صحفي عقده بطهران، الإثنين، إن مؤتمر الأمن البحري في المنامة مصيره الفشل، ولن يؤثر على نفوذ إيران، معربا عن أسفه لـ"تطبيع" البحرين علاقاتها مع (إسرائيل).

وأضاف: "استضافة (إسرائيل) في قمة المنامة أمر مؤسف لأن دولة تزعم أنها إسلامية تستدعي كيانا مارس 70 سنة من الجرائم ضد الأمة العربية، وتسعى لتطبيع العلاقات معه، إن تأثير إيران في المنطقة قديم وتاريخي، ولن يكونوا قادرين على تحقيق أهدافهم مع الكيان الغاصب".

وانطلقت اجتماعات مجموعة العمل الوزارية حول أمن الملاحة البحرية والجوية في الخليج، الإثنين، وتنتهي اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا، وبمشاركة أكثر من 60 دولة.

يشار إلى أن تنظيم مؤتمر الأمن البحري يأتي كأحد نتائج المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط، الذي انعقد بمدينة وارسو في فبراير/شباط الماضي.

المصدر | الخليج الجديد