الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 01:24 ص

توقع وزير المالية الجزائري "محمد لوكال"، أن يستقر احتياطي النقد الأجنبي، بنهاية العام المقبل إلى 51.6 مليار دولار.

ولفت "لوكال"، في تصريحات الإثنين، إلى أن رصيد عجز ميزان المدفوعات في 2020 سيصل إلى 8.5 مليارات دولار، مقابل 16.6 مليار دولار في 2019، أي بانخفاض قدره 8.1 مليارات دولار، وفقا لموقع "مجلس الشعب" الجزائري.

وأضاف الوزير الجزائري، الذي كان يعرض بنود موازنة العام المقبل، أمام لجنة المالية والميزانية بالبرلمان الجزائري، أن الحكومة اعتمدت سعرًا جبائياً للنفط بـ50 دولارا أمريكيا، على امتداد الفترة 2020-2022.

وعن سعر صرف الدينار الجزائري، أوضح "لوكال"، أنه من المتوقع أن يكون 123 ديناراً للدولار الواحد في 2020، و128 ديناراً و133 دينارًا في العامين التاليين.

وجاء في المشروع، توقع ارتفاع نسبة التضخم لسنة 2020، من 4.08% إلى 5.07% في 2021، وإلى 5.87% في 2022.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات