الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 07:27 ص

قالت وسائل إعلام أمريكية، أمس الإثنين، إن وزارة الخارجية، بعثت لسفاراتها في الدول الأخرى، خطابا ضد عملية "نبع السلام" التركية شمالي سوريا.

وأوضح الإعلام الأمريكي، أن خطاب وزارة الخارجية، يدّعي أن عملية "نبع السلام"، تخاطر بمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" وتُعرض المدنيين وأمن المنطقة للخطر.

وأضاف أن الخطاب يؤكد وقوع انتهاكات في العملية التركية بسوريا، وضرورة تحقيق أنقرة بتلك الانتهاكات، بحسب "الأناضول".

وأشار إلى أن كبار الدبلوماسيين في الوزارة يعربون عن قلقهم من قرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، المتعلق بسحب قوات بلاده من سوريا.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمشاركة المعارضة السورية في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وينصّ الاتفاق على تعليق عملية "نبع السلام"، لمدة 120 ساعة، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً.

ويقضي الاتفاق بأن تكون المنطقة الآمنة تحت سيطرة الجيش التركي، إضافة لرفع العقوبات الأمريكية عن أنقرة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول