الأحد 20 أكتوبر 2019 09:29 ص

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، إن بلاده "لا تريد أن ترى أي مسلح كردي في المنطقة الآمنة بسوريا بعد هدنة الأيام الخمسة".

وفي حوار لـ"جاويش أوغلو"، الأحد، مع قناة محلية، لفت إلى أن "تركيا تتوقع إخراج وحدات حماية الشعب من المناطق التي انتشرت فيها قوات النظام المدعومة من روسيا".

وأضاف: "تركيا ستبحث مع روسيا إخراج المسلحين الأكراد من مدينتي منبج وعين العرب-كوباني" (شمالي سوريا).

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمشاركة المعارضة السورية في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وينصّ الاتفاق على تعليق عملية "نبع السلام"، لمدة 120 ساعة، على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً.

ويقضي الاتفاق أن تكون المنطقة الآمنة تحت سيطرة الجيش التركي، إضافة لرفع العقوبات الأمريكية عن أنقرة.

المصدر | الخليج الجديد