الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 01:56 م

دعا الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" نظيره الإيراني "حسن روحاني" إلى إسكات ما وصفه بـ"الأصوات المزعجة" التي تصدر عن بعض المسؤولين في بلاده حيال عملية "نبع السلام" التي أطلقتها أنقرة في مناطق شرق الفرات السورية، معتبرا تلك الأصوات طعنة في علاقات البلدين والتعاون القائم بينهما لحل الأزمة السورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده "أردوغان" بالعاصمة أنقرة قبيل مغادرته إلى مدينة سوتشي الروسية للقاء الرئيس "فلاديمير بوتين".

وقال "أردوغان" في هذا الخصوص: "ثمة أصوات مزعجة تصدر من الجانب الإيراني، وكان ينبغي على السيد روحاني إسكاتها، فهي تزعجني أنا وزملائي"، حسب وكالة "الأناضول".

وتابع قائلا: "الحقيقة أن هناك بعض الأصوات الصادرة من إيران تزعجني كثيرا، عليهم أن يتذكروا مواقفي قبل نحو 15 عاما حيال الأسلحة النووية، وقفنا حينها معهم (الإيرانيين) رغم كل الضغوط، والأصوات المزعجة التي تصدر حيال نبع السلام لا تصدر من روحاني، بل من زملائه".

وأدان "أردوغان" المسؤولين الإيرانيين الذين يتهجمون على عملية "نبع السلام"، مشيرا إلى أن مثل هذه التصريحات تطعن في علاقات البلدين والتعاون القائم بين تركيا وروسيا وإيران لحل الأزمة السورية. 

ومضى بالقول: "نحن 3 دول نعمل معا وفق تفاهم سوتشي (تركيا وروسيا وإيران)، كيف يمكننا أن نمضي بهذا التفاهم هكذا؟ قولوا ما شئتم ولكن هل نهين بعضنا البعض هكذا؟ هذا خطأ وأدينه بشكل واضح".

كان عدد من المسؤولين الإيرانيين أعربوا عن رفضهم لعملية "نبع السلام"، زاعمين أنها تلحق أضرارا بالمدنيين المقيمين في مناطق شرق الفرات.

يذكر أن تعليق العملية العسكرية التركية شمالي سوريا بدأ، الخميس الماضي، بعد التوصل إلى اتفاق بين أنقرة وواشنطن ليعلن البلدان أنّ الهدنة ستستمر لمدة 120 ساعة، من دون تحديد ساعة انتهائها.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول