الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 04:33 م

أفاد شهود عيان، مساء الثلاثاء، بمقتل وإصابة 48 متظاهرا بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، في محافظة ميسان جنوبي العراق.

أفادت بذلك مراسلة وكالة "سبوتنيك" في نبأ عاجل، دون ذكر تفاصيل إضافية.

يأتي ذلك بعد سويعات من إعلان الحكومة العراقية نتائج التحقيقات في سقوط عشرات القتلى خلال احتجاجات اجتاحت العاصمة بغداد وعدة مدن جنوب البلاد، مؤخرا، بينها ميسان.

وأشارت اللجنة الحكومية المكلفة بالتحقيق في تقريرها إلى أن عدد قتلى التظاهرات بلغ  157، بينهم 149 مدنيا و8 من عناصر الأمن.

وخلصت اللجنة إلى أن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة والرصاص الحي لقمع المتظاهرين، مضيفة أن الضباط والقادة فقدوا السيطرة على قواتهم خلال الاحتجاجات، فضلا عن وجود أدلة لرصاص ونيران قناصة استهدفوا المتظاهرين من فوق أحد المباني وسط العاصمة بغداد.

وأضاف التقرير أن 70% من إصابات المتظاهرين كانت على مستوى الرأس والصدر، موصيا بإقالة قائد عمليات بغداد والمسؤولين الأمنيين في محافظات بغداد وميسان والرافدين وذي قار والديوانية وواسط والنجف وبابل وكل من تورطوا في أعمال العنف.

واندلعت الاحتجاجات في العراق بداية الشهر الجاري؛ بسبب ارتفاع مستوى البطالة وتدني مستوى الخدمات العامة وتفاقم الفساد، ويعتزم المحتجون استئناف المسيرات الاحتجاجية الجمعة القادم.

المصدر | الخليج الجديد