الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:14 ص

اعتبرت إيران، الأربعاء، أن الاتفاق الروسي - التركي الأخير في سوتشي هو خطوة إيجابية لإعادة الاستقرار وإنهاء النزاع بشمالي سوريا.

وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان: "نأمل أن يسهم الاتفاق بين روسيا وتركيا في رفع مخاوف تركيا الأمنية من جهة، والحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتعزيز السيادة الوطنية، من جهة أخرى".

وأكدت على أن "طهران ترحب بأي خطوات تسهم في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتعزيز سيادتها الوطنية، وعودة الاستقرار إلى شمالي سوريا، وتؤيد دائما الحوار وحل الخلافات بين دمشق وأنقرة بالوسائل السلمية".

وأوضح البيان أن طهران تشجع دمشق وأنقرة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات والتوصل إلى حل، معتبرة اتفاق أضنة أساسا مناسبا لرفع مخاوف كل من تركيا وسوريا.

واستضافت مدينة سوتشي الروسية، الثلاثاء، قمة روسية - تركية هي الثامنة لرئيسي البلدين خلال العام الجاري، انتهت بالتوصل لاتفاق يتضمن نشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، وسحب المسلحين الأكراد لمسافة 30 كيلومترا عن الحدود التركية خلال 150 ساعة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات