الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:26 ص

وقعت روسيا اتفاقا مع إثيوبيا، الأربعاء، حول التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

جاء ذلك خلال فعاليات القمة الروسية - الأفريقية في سوتشي، المنعقدة يومي 23 و24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقالت شركة "روس آتوم" الحكومية، في بيان، إن "الاتفاقية ستكون بمثابة نقطة انطلاق لبدء حوار نشط بين البلدين في المجال النووي، وستسمح ببدء التنفيذ العملي لمشاريع تعاون محددة".

وقع وثيقة الاتفاقية من الجانب الروسي، المدير العام لشركة "روس آتوم"، "ألكسي ليخاتشيوف"، ومن إثيوبيا وزير الابتكار والتكنولوجيا "غيتاخون ميكوريا كوما".

تخلق الاتفاقية أساسا قانونيًا للتفاعل بين روسيا وإثيوبيا في الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك في مجال تقنيات الإشعاع والطب النووي، وكذلك في إنتاج النظائر المشعة واستخدامها في الصناعة والزراعة.  

وسيسمح الاتفاق، على المدى الطويل، بدراسة إمكانية إنشاء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية في إثيوبيا.

وتأتي هذه التطورات، بالتوازي مع تنامي التوتر بين إثيوبيا ومصر، بسبب سد النهضة الإثيوبي الذي تقول القاهرة إنه سيسبب لها ضررا بالغا يتمثل في تدهور حصة البلاد المائية، بينما تتمسك إثيوبيا ببنائه، وفقا للمخطط الذي بجوزتها، رافضة اقتراحات مصرية في هذا الشأن.

ومن المقرر أن يعقد الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" لقاء ثنائيا مع رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد علي" خلال القمة الروسية الأفريقية الحالية، وسط توقعات بإمكانية طلب القاهرة وساطة موسكو خلال تلك المحادثات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات