الأربعاء 23 أكتوبر 2019 02:04 م

دعا الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، الأربعاء، إلى مضاعفة حجم التبادل بين بلاده وأفريقيا خلال نحو 5 سنوات، موضحا أن التجارة المتبادلة بين روسيا وأفريقيا ارتفعت بأكثر من الضعف وتجاوزت 20 مليار دولار خلال 5 سنوات.

وقال "بوتين"، خلال الجلسة العامة للقمة الروسية الأفريقية المنعقدة حاليا في سوتشي: "يبدو لي أن هذا قليل جدا".

وأضاف أن مصر تحتل نصيب الأسد من حجم تلك التجارة بـ7.7 مليارات دولار، ما يعادل 40% من تجارة روسيا مع أفريقيا، ثم الجزائر بـ 4.812 مليار دولار، ثم المغرب بـ1.476 مليار دولار، ثم نيجيريا بـ767 مليون دولار، تليهم تونس بحجم تبادل تجاري بلغ 820 مليون دولار، وذلك في عام 2018.

وتغيرت القائمة في النصف الأول من 2019 لتضم مصر في المركز الأول بـ3.335 مليار دولار، والجزائر في المركز الثاني بـ1.126 مليار دولار، والمغرب في المركز الثالث بـ658 مليون دولار، وجنوب أفريقيا في الترتيب الرابع بـ511 مليون دولار، والسنغال في الترتيب الخامس بـ419 مليون دولار.

وبلغت قيمة صادرات روسيا للدول الأفريقية 17.477 مليار دولار، بينما استوردت موسكو من أفريقيا بما يوازي 2.938 مليار دولار، وذلك في 2018.

وكشف الرئيس الروسي أن بلاده شطبت ديونا مستحقة على الدول الإفريقية بما يزيد عن 20 مليار دولار.

وقال إن "روسيا تشارك في مبادرة لتخفيف عبء ديون الدول الإفريقية. حتى الآن، يتجاوز المبلغ الإجمالي لإلغاء الديون 20 مليار دولار".

وحسب "بوتين"؛ جرى إطلاق برامج مشتركة مع عدد من الدول، بما في ذلك استخدام أموال الديون لتمويل مشاريع النمو الاقتصادي الوطني.

وأشار "بوتين" إلى أن أفريقيا تجتذب رجال الأعمال الروس على نحو متزايد، وأصبحت البلدان الأفريقية أحد مراكز النمو الاقتصادي العالمي.

وأضاف: "البلدان الإفريقية تجتذب المزيد والمزيد من الاهتمام من قطاع الأعمال الروسي، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى حقيقة أن إفريقيا أصبحت واحدة من مراكز النمو الاقتصادي العالمي".

وتابع: "وفقًا للخبراء، سيصل إجمالي الناتج المحلي للدول الإفريقية في 2050 إلى 29 تريليون دولار".

وتجري القمة بإشراف الرئيسين الروسي، "فلاديمير بوتين"، والمصري "عبدالفتاح السيسي"، بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي.

ومن المقرر أن يحضر فعاليات قمة سوتشي زعماء 43 دولة أفريقية، إضافة إلى تمثيل 11 دولة على مستوى نواب الرؤساء أو وزراء الخارجية أو السفراء.

يذكر أن 10 آلاف ممثل عن جميع قطاعات الاقتصاد في الدول الأفريقية تلقوا دعوات للحضور إلى سوتشي.

ويضم الوفد الروسي ممثلي أبرز الشركات الوطنية التي تدير أعمالا في البلدان الإفريقية ومهتمة بتطوير مشاريع اقتصادية فيها.

ومن المقرر أن يجرى في القمة تبادل معمق للآراء بشأن وضع إجراءات متفق عليها في مجال مواجهة الإرهاب والجريمة العابرة للقارات والتحديات والمخاطر الأخرى التي تهدد الأمن الإقليمي والعالمي.

وسيتم إصدار إعلان ختامي حول نتائج القمة والمنتدى، بعد اختتام أعمالهما، الخميس.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول