الأربعاء 23 أكتوبر 2019 12:32 م

تسببت الأمطار الغزيرة، في هبوط أرضي كبير، بالطريق الدائري الإقليمي، الذي نفذه الجيش المصري، وافتتحه الرئيس الحالي "عبدالفتاح السيسي"، قبل عام.

وأعلنت الإدارة العامة للمرور، وقف السير على الطريق الإقليمي في الاتجاهين عند الكيلو 30؛ بسبب هبوط جزء من الطريق بعمق 30 مترًا تقريبا.

وأدى سقوط الأمطار إلى تجمع كميات كبيرة من المياه نتج عنه الهبوط بطول حوالي 150 مترًا، وعرض 30 مترًا، وعمق 30 مترًا أمام القادم من طريق الواحات (غرب)، إلى محافظة الفيوم (وسط).

وبررت السلطات، الانهيار الحاصل، بحدوث تجمعات لمياه الأمطار بمنطقة منخفضة يعقبها أخرى صعودية، ما تسبب في حدوث الهبوط.، نافية حدوث خسائر أو وقوع حوادث، وفق صحف مصرية.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، افتتح "السيسي"، المرحلة الأخيرة من الطريق الدائري الإقليمي، الذي يخدم 15 محافظة، ويهدف لربط الطرق الرئيسية لهذه المحافظات، ويسهم في تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى.

ووفق بيانات وزارة النقل المصرية، بلغ إجمالي الاستثمارات في مجال إنشاء الطرق والكباري خلال الفترة من (2014-2017)، 22.5 مليار جنيه.

وتسبب عدم حصول المقاولين على مستحقاتهم من الهيئة الهندسة للقوات المسلحة، المشرفة على المشروع، في لجوئهم إلى خامات أقل جودة، وعدم الالتزام بالمعايير الفنية المتعارف عليها.

وكان المقاول "محمد علي"، المقيم في إسبانيا، كشف في مقاطع فيديو، عن وقائع فساد بمشروعات الجيش، وعدم وجود دراسات جدوى لها، متهما "السيسي" بالفساد وإهدار المال العام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات