الأربعاء 23 أكتوبر 2019 06:44 م

أصدر العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، مساء الأربعاء، أمرا ملكيا بتعيين الأمير "فيصل بن فرحان آل سعود" وزير للخارجية، خلفا لـ"إبراهيم العساف" الذي أعفي من منصبه، بعد أقل من عام من تعيينه.

كما أصدر الملك "سلمان" قرار بتعيين "العساف" وزير دولة وعضوا بمجلس الوزراء.

وتسلم "العساف" منصبه في 27 ديسمبر/كانون الأول 2018، بعد إعفاء "عادل الجبير" من المنصب وتعيينه وزير دولة للشؤون الخارجية وعضوا بمجلس الوزراء.

لكن "العساف" وخلال عام في منصب وزير الخارجية، بقي شبه غائب عن الظهور في اللقاءات الخارجية والحضور الإعلامي، وهو ما فسر على أنه مهمة شكلية تعيد الاعتبار له بعد أن كان ضمن معتقلي "الريتز كارلتون" المتهمين بالفساد.

وعمل "العساف" وزيرا للمالية بين عامي 1996 و2016 ووزير دولة وعضوا في مجلس الوزراء وكان أحد أبرز المعتقلين في حملة "ريتز كارلتون" التي قام بها ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" ضد المئات من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال لإجبارهم على التنازل عن ثرواتهم عام 2017. 

كما توقع البعض عند تعيين "العساف" وزيرا للخارجية، أن يكون المنصب في إطار محاولة الملك "سلمان" وضع شخصيات موثوقة بالكامل في مراكز رئيسية في الحكم، بعد عدة تحركات غير مقبوله من ولي العهد، أبرزها مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" بقنصلية بلاده في إسطنبول قبل نحو شهرين من تعيين "العساف".

المصدر | الخليج الجديد