قال مصدر في السفارة الأمريكية في بغداد، الأربعاء، إن السفارة دخلت في حالة الإنذار القصوى مع قرب موعد تظاهرات الجمعة التي ستشهدها بغداد ومحافظات جنوبية.

وأضاف أن السفارة لجأت إلى حالة إنذار كبيرة، وسفرت بعض موظفيها غير الأساسيين إلى خارج العراق خشية حدوث أي طارئ خلال التظاهرات التي ستشهدها بغداد يوم الجمعة المقبل، بحسب ما نقلته قناة "روسيا اليوم".

وأشار إلى أن "لدى السفارة معلومات بنية المتظاهرين الدخول إلى المنطقة الخضراء الحكومية التي يقع فيها مقرها".

ويأتي هذا التحذير في وقت يستعد التيار الصدري وبعض المدنين للخروج بتظاهرات مطالبة بتحسين ظروف المعيشة وخلق فرص عمل جديدة ورحيل "الفاسدين".

وأسفرت المظاهرات المندلعة في العراق منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري إلى سقوط عشرات القتلى ومئات المصابين خلال بضعة أيام من الاحتجاجات في العاصمة ومعظم مدن جنوب العراق.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات