الاثنين 28 أكتوبر 2019 02:40 م

توقع وزير الدولة السابق بالحكومة اليمنية، "صلاح الصيادي"، إقالة وزيري الداخلية والنقل الحاليين باليمن "أحمد الميسري"، و"صالح الجبواني" على التوالي؛ بسبب معاداتهما لدولة الإمارات.

جاء ذلك في رسالة نشرها "الصيادي" -الذي يتخذ من القاهرة مقرا له- على حسابه على موقع "فيس بوك".

وأشار "الصيادي"، إلى أن عملية الإقالة التي تكهن بحدوثها ستتم بطلب من السعودية، موضحا أن خطوة إقالة "الميسري" و"الجبواني" ستحظى بمباركة من الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" نفسه.

وحذر "الصيادي" وزيرَ الداخلية الذي ألقى خطابا قويا ضد أبوظبي في وقت سابق بمحافظة شبوه (جنوب)، من الاعتقاد أن السعوديين والإماراتيين سوف يختلفون من أجل اليمنيين.

وقال "الصيادي" إن كل من لهم مواقف معادية لسياسية الإمارات في اليمن هم بلا (ظهر)، على حد وصفه، لافتا إلى أن معارضي أبوظبي هم أول من يسقطون في مستنقع المساومات الرخيصة.

وأكد الوزير السابق أن الجنوب سيكون اثنين؛ عدن وأبين ولحج والضالع للإمارات، وشبوه وحضرموت والمهرة للسعودية، مشددا أن "كل من يتجاوز ذلك سيقصف من الجو".

وتأتي تصريحات "الصيادي" بالتزامن مع الكشف عن محاولة اغتيال لوزيري الداخلية والنقل اليمنيين في شبوه صباح اليوم الإثنين.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات