الأربعاء 30 أكتوبر 2019 07:43 م

حذفت شركة عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" 35 حسابا و53 صفحة و7 مجموعات و5 حسابات في تطبيق "إنستغرام" التابع لها، كانت قد أنشأت في روسيا وموجهة إلى بلدان أفريقيا.

وقالت الشركة في بيان، الأربعاء: "أزلنا 3 شبكات من الحسابات والصفحات والمجموعات للانخراط في تدخل أجنبي، والذي يتم تنسيقه بطريقة غير صحيحة بالنيابة عن ممثل أجنبي، على فيسبوك وإنستغرام".

وتابع البيان: "لقد نشؤوا في روسيا واستهدفوا مدغشقر، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وموزامبيق، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكوت ديفوار، والكاميرون، والسودان، وليبيا".

وأضاف: "نحن نعمل باستمرار على اكتشاف هذا النوع من النشاط وإيقافه؛ لأننا لا نريد استخدام خدماتنا لمعالجة الأشخاص. نحن نزيل هذه الصفحات والمجموعات والحسابات بناء على سلوكهم وليس المحتوى الذي نشروه".

وأكدت أنه "في كل حالة من هذه الحالات، قام الأشخاص الذين يقفون وراء هذا النشاط بالتنسيق مع بعضهم البعض واستخدموا حسابات مزيفة لتشويه صورة أنفسهم، وكان ذلك هو أساس عملنا".

وبينت أن محتوى المنشورات عادة ما يكون حول الأخبار السياسية العالمية والمحلية، بما في ذلك مواضيع مثل السياسات الروسية في أفريقيا، والانتخابات في مدغشقر وموزمبيق، ومراقبة الانتخابات من قبل منظمة غير حكومية محلية وانتقاد السياسات الفرنسية والأمريكية.

ومؤخرا، أعلن رئيس "فيسبوك" وأحد مؤسسيها "مارك زوكربيرغ"، أن المجموعة باتت أكثر جهوزية للتصدي للهجمات التي تديرها دول.

واعتبارا من الشهر المقبل، تنوي "فيسبوك" إبلاغ مستخدميها بالرسائل التي تردهم من وسائل إعلام تابعة لدول.

وتعرّضت "فيسبوك" لانتقادات حادة لعدم وقفها حملات تلاعب باستحقاقات انتخابية كبرى في العام 2016، لا سيّما انتخابات الرئاسة الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات