الخميس 31 أكتوبر 2019 04:47 م

أعلن وزير الخزانة والمالية التركي "براءت ألبيرق"، الخميس، أن بلاده ستشهد تراجعًا في معدل التضخم للمرة الأولى إلى ما دون 5% ضمن برنامجها الاقتصادي الجديد الذي يشمل 3 سنوات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها "ألبيرق" خلال فعالية نظمتها غرفة الصناعة والتجارة في ولاية ملاطية وسط تركيا، مشيرا إلى أن اقتصاد بلاده "تعرض لهجمات مالية وعقوبات وتهديدات قل نظيرها في العالم"، وفقا لما نقلته الأناضول.

وأكّد الوزير التركي أن الحكومة تبذل جهودًا حثيثة بهدف ضمان ازدهار واستقرار البلاد، وأن أنقرة تسير نحو أهدافها بخطى ثابتة، لافتا إلى أن معدل التضخم كان قد ارتفع إلى مستوى 25.2% على خلفية الخلل في سلوك التسعير، الذي نجم عن هجمات المضاربة.

وأوضح أن معدل التضخم تراجع حاليا إلى 9.3%، وأن تركيا ستشهد للمرة الأولى في تاريخها مستوى دون الـ5% بمعدل التضخم في إطار البرنامج الاقتصادي الجديد.

وفيما يتعلق بخفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي التركي، قال "ألبيرق" إن هذا الأمر لم يؤثر على أسعار الصرف أو التضخم بخلاف الادعاءات التي كانت تقول عكس ذلك.

وتابع: "إن شاء الله سنختتم عام 2019 برقم إيجابي من ناحية النمو".

يذكر أن الاقتصاد التركي انكمش 3% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي 2018، بعدما تسببت أزمة العملة بخسارة الليرة نحو 30% من قيمتها على خلفية توترات بالعلاقة مع الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول