الأربعاء 6 نوفمبر 2019 11:40 ص

ارتفعت نسبة القروض المعدومة أو الديون السيئة (لا يتوقع سداده)، في بنوك الإماراتية لأعلى مستوى لها في 5 سنوات، وسط انخفاض أسعار العقارات وتباطؤ اقتصادي ألقى بظلاله على الأعمال التجارية، حسبما أفادت وكالة "بلومبرج"، الأربعاء.

 

وقد دفع ذلك بعض المقرضين في ثاني أكثر اقتصاد عربي إلى تخفيف شروط السداد عبر تمديد آجال استحقاق القروض وخفض سعر الفائدة.

ووصلت نسبة القروض المعدومة إلى 6.4% في نهاية سبتمبر/أيلول، مقارنة بـ1.7% في السعودية، و1.9% في قطر في نهاية يونيو/حزيران، وفقا لبيانات جمعتها "بلومبرج انتليجنس".

وفي وقت سابق هذا العام، قالت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، إن بنوك الإمارات تواجه خطرا متزايدا في تدهور جودة الأصول، بسبب ضعف قطاع العقارات المحلي.

وأفادت الوكالة، في تقرير نشرته في شهر سبتمبر/أيلول، بأن أسعار العقارات في الإمارات تراجعت بنسبة 20% عن الذروة التي بلغتها في 2014.

وتعتبر جودة الأصول، المحرك الرئيسي لتصنيف الجدوى للبنوك الإماراتية، والذي يبلغ متوسطه "bbb-"؛ ومع ذلك، فإن تصنيف الجدوى ليس تحت تهديد فوري لأنها تتضمن بعض المخصصات لتدهور جودة الأصول.

وتراجعت أسعار العقارات في الإمارات منذ 2015، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى زيادة العرض وضعف ثقة المستهلكين المرتبطة بانخفاض أسعار النفط، وبيئة اقتصادية أقل دعما.

وأدى انخفاض الأسعار إلى تأجيل المشترين المحتملين للمشتريات، وتم ردع المشترين الأجانب بسبب ارتفاع قيمة الدرهم الإماراتي، والتوترات الجيوسياسية وضعف الثقة في الإمارات.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات