الأربعاء 6 نوفمبر 2019 11:40 م

أعلنت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، مساء الأربعاء، رسميا، بدء عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة 5% داخل منشأة "فوردو" النووية، المقامة تحت الأرضا، والواقعة على مسافة حوالي 180 كيلومترا، جنوب العاصمة طهران.

ويعني ذلك بدء ضخ غاز اليورانيوم فعليا داخل أجهزة الطرد المركزي بالمنشأة، وفق ما صرح به المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الايرانية "بهروز كمالوندي".

وقال "کمالوندي"، في تصريح صحفي، قبل نحو ساعتين من منتصف ليل الأربعاء بالتوقيت المحلي: قمنا قبل ثلاث ساعات بنقل خزان بزنة 2800 كيلوغرام يحتوي على نحو 2000 كغم من غاز سادس فلورايد اليورانيوم "UF6" تحت اشراف مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من "نطنز" إلى "فوردو"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "فارس".

وأضاف: "كان من المقرر وبحسب الاتفاق النووي أن لا تجري عمليات تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية، عملية تخصيب اليورانيوم تشتمل على عدة مراحل، أولها نقل شحنة الغاز إلى الموقع وقد تم ذلك، والمرحلة الثانية هي إيصال الغاز إلى خطوط التغذية، والتي تبدأ في منتصف الليل، وباقي المراحل سيتم تنفيذها خلال الساعات المقبلة".

وفي وقت سابق، الأربعاء، قال التليفزيون الرسمي الإيراني، الأربعاء، إن طهران بدأت في نقل غاز اليورانيوم، تمهيدا لضخه في أجهزة الطرد المركزي بالمنشأة النووية، لتكون أول خطوة من خطوات التخصيب، وتحويل تلك المحطة من محطة أبحاث مصرح بها إلى موقع نووي نشط.

وتأتي الخطوة الإيرانية ضمن السياسة التي أعلنتها بالتقليص التدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي، الموقع مع القوى العالمية في 2015، كإجراء احتجاجي على تصاعد العقوبات الأمريكية على طهران، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق بشكل أحادي في مايو/أيار 2018.

والأربعاء أيضا، انتقدت الخارجية الأمريكية القرار الإيراني الأخير، واعتبرته "خطوة كبيرة في الاتجاه الخاطئ"، وأنه "محاولة للابتزاز النووي من شأنه تعميق عزلة طهران سياسيا واقتصاديا"، فيما دعت فرنسا طهران لإلغاء الخطوة، معتبرة أنها خرقا خطيرا للاتفاق النووي الذي لا تزال تلتزم باريس به.

والشهر الماضي، أعلن "روحاني" أن حكومته ستواصل خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، كزيادة التخصيب والتخطيط للمياه الثقيلة، وتشغيل أجهزة الطرد المركزي، ردا على العقوبات المفروضة على بلاده من جانب الولايات المتحدة منذ انسحاب الأخيرة من الاتفاق النووي، العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات