الخميس 7 نوفمبر 2019 11:48 ص

شدد مصدر أمني مصري، على أن وفاة الممثل الشاب "هيثم أحمد زكي" طبيعية، ولا توجد أي شبهات جنائية، حيث تم فحص كاميرات المراقبة الخاصة بالعقار الذي يقيم به.

وأشار المصدر إلى أنه لم يتم العثور على أي أدلة تشير إلى وجود شبهة جنائية، وفقا لصحيفة "اليوم السابع".

وأكد أن قرار التشريح صدر من جانب النيابة لجثة الممثل، للتأكد من عدم وجود أي أسباب أخرى أدت إلى الوفاة.

ونوه المصدر بأن كل الدلائل تشير إلى أن الوفاة نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية، حيث شعر الممثل بحالة إعياء خلال أداء تمارين الجيم، ما دفعه للتوجه لشراء دواء وعاد إلى شقته، ليفارق الحياة بعدها.

وقال المصدر إن خطيبة الممثل، وأمن العقار الذي يقيم به، اكتشفوا وفاته بعد مرور 24 ساعة، حيث انقطع الاتصال به، وهو ما دفعهم لإبلاغ مأمور قسم شرطة الشيخ زايد، الذي حصل على إذن من النيابة لكسر باب الشقة، الكائنة بالطابق الرابع، والعثور على جثته، بحمام الشقة يرتدى ملابسه.

وأمرت نيابة أول وثان الشيخ زايد، بالتصريح بدفن الجثمان، وذلك بعد انتهاء خبراء الطب الشرعي من تشريح الجثة، حيث تبين أن الوفاة طبيعية.


و"هيثم" هو ابن الممثل الراحل "أحمد زكي"، والممثلة الراحلة "هالة فؤاد"، وهو من مواليد 4 أبريل/نيسان 1984.

بدأ الممثل الشاب مشواره الفني عام 2006 عندما قام باستكمال ما تبقى من مشاهد فيلم "حليم" بعد رحيل والده بطل الفيلم "أحمد زكي"، ليقوم بالعام التالي ببطولة فيلم "البلياتشو"، لكنه توقف عن العمل الفني لثلاث سنوات، قبل أن يعود عام 2010 من خلال مسلسل "الجماعة".

شارك "هيثم زكي" بعدها في العديد من الأعمال ما بين السينما والدراما، مثل مسلسل "دوران شبرا"، الذي حصد بعده جائزة أفضل ممثل شاب في مصر، وفي 2018 كان أحد ابطال مسلسل "كلبش 2"، ليكون آخر أعماله في الدراما التليفزيونية، فيما يمثل فيلم "الكنز 2" آخر الأعمال السينمائية له.

المصدر | الخليج الجديد