الخميس 7 نوفمبر 2019 01:39 م

انقطعت خدمة الإنترنت مجددا بعد تشغليها لمدة 3 ساعات فقط في بغداد وغالبية المحافظات التي تشهد احتجاجات شعبية مناهضة للحكومة.

جاء ذلك حسبما أفاد مرصد "نتبلوكس" لمراقبة الإنترنت، في بيان اليوم الخميس بالتزامن مع دخول الاحتجاجات المتصاعدة يومها الرابع عشر.

والإثنين كشف "نتبلوكس" عن انخفاض اتصالات الإنترنت العامة لما دون 19% عن المستويات المعتادة، ما قطع الخدمة عن عشرات الملايين من المستخدمين في بغداد.

وذكر بيان للمرصد أن "البصرة وكربلاء ومراكز سكانية أخرى تأثرت أيضا بانقطاع الإنترنت".

وأوضح أن انقطاع خدمة الإنترنت الإثنين في العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب جاء دون سابق إنذار، لافتا إلى أن الحدث يأتي بالتزامن مع اشتداد الاحتجاجات.

وهذه هي المرة الثالثة التي ينقطع فيها الإنترنت في العراق، بعد المرة الأولى التي تزامنت مع بدء الاحتجاجات الشعبية مطلع الشهر الماضي، والثانية التي وقعت الإثنين.

وبدأت الحكومة العراقية قطع خدمة الإنترنت بصورة شبه مستمرة تقريبا منذ مطلع الشهر الماضي في مسعى، على ما يبدو، للتأثير على زخم الاحتجاجات عبر حجب المعلومات.

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة، وهي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وقتل خلال الاحتجاجات 260 قتيلا على الأقل خلال مواجهات بين قوات الأمن ومسلحي فصائل الحشد الشعبي من جهة، والمتظاهرين من جهة أخرى.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة، إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات