الخميس 7 نوفمبر 2019 05:51 م

ارتفعت حصيلة ضحايا الاحتجاجات في العاصمة العراقية بغداد، الخميس، إلى 6 قتلى و38 مصابا، خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وقالت مصادر طبية إن "بعض الإصابات خطرة وقد ترتفع حصيلة القتلى خلال الساعات المقبلة"، وفقا لما نقلته "روسيا اليوم".

وأضافت المصادر أن "القتلى أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقته القوات الأمنية العراقية عليهم في شارع الرشيد".

يأتي ذلك بعد إصابة 100 متظاهر خلال الـ 24 ساعة الماضية في محافظة البصرة، جنوبي العراق، وفقا لما نقلته الأناضول عن مصدر طبي.

وأضاف المصدر، مفضلًا عدم ذكر اسمه، أن إجمالي الإصابات بسبب تعرض المتظاهرين "لقنابل الغازات المسيلة للدموع في مناطق متفرقة من المحافظة".

وإزاء ذلك، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو جوتيريش" عن "قلقه البالغ إزاء ارتفاع عدد الوفيات والإصابات خلال المظاهرات الجارية في العراق"، ودعا  لإجراء "تحقيق جاد في جميع أعمال العنف" في البلاد.

واعتبر الأمين العام في بيانه أن "التقارير الواردة عن استمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين مثيرة للقلق الشديد".

ويشهد العراق منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي موجات احتجاجية مناهضة للحكومة وهي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت 275 قتيلًا على الأقل فضلا عن آلاف الجرحى في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران من جهة أخرى.  

المصدر | الخليج الجديد + متابعات