الجمعة 8 نوفمبر 2019 03:34 م

اعترف مسؤول سعودي، أن قطر قد اتخذت جملة من الخطوات، في سبيل تخفيف التوتر مع جيرانها الخليجيين، والذي تصاعد مع اندلاع الزمة الخليجية بين الدوحة من ناحية، وكل من الرياض والمنامة وأبوظبي من ناحية أخرى، منذ منتصف 2017.

ونقلت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، عن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، أن من بين تلك الخطوات تبني السلطات القطرية قانونا خاصا بمكافحة تمويل الإرهاب.

وشدد المسؤول على أنه رغم هذه الخطوات، لا يزال يتعين على قطر فعل المزيد لمعالجة الخلاف القائم بينها وجيرانها.

وقبل أيام، قال أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد"، إنه "منذ بدء الأزمة، أعربت الدوحة عن استعدادها للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون وفي إطار ميثاقه على أسس أربع، الاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة، وعدم الإملاء في السياسة الخارجية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وتصريح "تميم"، يأتي امتدادا لتصريحات سابقة، دعت خلالها الدوحة، في أكثر من مناسبة، إلى الحوار غير المشروط مع دول الحصار، لحل الأزمة الخليجية المفتعلة.

​وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة، مؤكدة أنها تواجه حملة تستهدف قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات