السبت 9 نوفمبر 2019 09:33 ص

علق "أحمد"، نجل الرئيس المصري الراحل "محمد مرسي"، على تقرير الأمم المتحدة الذي أفاد بأن وفاة والده قد ترقى إلى"اغتيال تعسفي"، بقوله: "سؤالي، وابنه الأصغر عبد الله ابن الخامسة والعشرين كيف قُتل؟!".

وتعد تغريدة "أحمد" أحدث اتهام بأن وفاة "عبدالله مرسي"، الابن الأصغر للرئيس الراحل "محمد مرسي"، في سبتمبر/أيلول الماضي، لم تكن طبيعية، وأنها كانت مدبرة.

وقال التقرير الصادر، الجمعة، عن مقررة الإعدام خارج إطار القانون والاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة "أجنيس كالامارد"، إن "ظروف احتجاز مرسي كانت وحشية، وقد تكون أدت بصورة مباشرة لموته".

ونقل "أحمد" عن التقرير الأممي قوله إن "موت مرسي يمكن اعتباره وفق هذه الظروف قتلا عقابيا تعسفيا من قبل الدولة".

كانت زوجة "مرسي"، السيدة "نجلاء محمود"، اتهمت السلطات المصرية بقتل ابنها الشهر الماضي، في منشور على "فيسبوك" تزامنا مع ذكرى ميلاد نجلها "عبدالله" قائلة: "حبيبي الغالي ظنوا أنهم بقتلك أنهوا حياتك ولم يعلموا أنك بدأتها".

وأضافت: "كل الناس تذهب إلى الموت عن طريق الحياة إلا الشهيد يذهب إلى الحياة عن طريق الموت، أحسبك من الشهداء، كان يوم مولدك اليوم 26/10".

 

المصدر | الخليج الجديد