الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 03:10 م

استشهد الشاب "إبراهيم أحمد عبدالرحيم الضابوس" متأثرا بجراح أصيب بها، الثلاثاء، في غارة إسرائيلية شمالي قطاع غزة؛ ليرتفع عدد الشهداء في القطاع إلى 5 منذ فجر اليوم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد "الضابوس" (26 عامًا)، متأثرًا بجراحه جراء استهدافه على دراجة نارية كان يقودها شمالي القطاع.

وأفاد شهود عيان بأن طائرات الاستطلاع استهدفت دراجة نارية في منطقة التوام بصاروخ واحد على الأقل؛ ما أدى إلى استشهاد مواطن، وإصابة آخر بجروح خطيرة، وتم نقلهما بواسطة سيارة مدنية إلى المستشفى.

وبدأت قوات الاحتلال عدوانها على القطاع، فجر اليوم، بغارة جوية استهدفت منزل القائد البارز في "سرايا القدس"، الجناح المسلّح ل"الجهاد الإسلامي"، "بهاء أبوالعطا" (42 عاما) في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة؛ ما أسفر عن استشهاده مع زوجته "أسماء" (39 عاما).

ولاحقا شنت مقاتلات الاحتلال غارات أخرى شمالي القطاع أسفرت عن استشهاد "زكي غنامة" (25 عاما) و"محمد عطية حمودة" (20 عاما)، حسب وزارة الصحة الفلسطينية.  

وأفادت الوزارة بأن عدد الجرحى جراء الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع، اليوم، وصل إلى 18. 

ولا يزال قطاع غزة يتعرض لغارات إسرائيلية، حتى ساعات المساء، بينما تمطر المقاومة المستوطنات ومدن الداخل المحتل بعشرات الصواريخ.

وقال جيش الاحتلال، في بيان، إنه رصد إطلاق نحو "150 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، فيما تمكّنت منظومة القبة الحديدة من اعتراض حوالي 60 منها".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات