الأربعاء 13 نوفمبر 2019 09:16 م

كشف تقرير دولي أن دولة الإمارات جاءت في المرتبة الـ 41 عالميا، والثانية عربيا، في قائمة مصدري القمح، رغم امتلاكها مساحات محدودة من الأراضي الزراعية.

وذكر التقرير، الذي أورده موقع  World's Top Export، أن قيمة إجمالي القمح الذي تم تصديره في جميع أنحاء العالم العام الماضي بلغت 41.2 مليار دولار، بارتفاع 5.7% عن ما تم تصديره في 2017.

وبلغت صادرات الإمارات من القمح، في 2018، ما قيمته 15.1 مليون دولار، وهو ما فسره تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية بأن الإمارات استوردت كميات قمح في 2017/2018 بنحو 1.8 مليون طن، وصدرت 100 ألف طن.

وأضاف أنها استفادت من موقعها كبوابة جغرافية بين الشرق والغرب، ونجحت في تطوير منظومة تجارية جعلت منها ممرا للتجارة وأحد أهم ممرات النقل وإعادة تصدير العديد من المنتجات، بينها القمح.

وتوقعت الوزارة الأمريكية أن تصدر الإمارات في 2019/2020 قمحا بنفس الكمية المسجلة في 2017/2018.

وفي 2018 كذلك، استحوذت أوروبا على أكبر حصة من الصادرات في العالم، حيث بلغت قيمة شحنات القمح التي صدرت من القارة العجوز 22.6 مليار دولار، وشكلت 24.8% من إجمالي الصادرات العالمية.

وتصدرت روسيا قائمة دول العالم بصادرات القمح، حيث باعت قمحا إلى الأسواق الخارجية بقيمة 8.4 مليار دولار، تلتها كندا بصادرات بلغت 5.7 مليار دولار، فالولايات المتحدة بصادرات وصلت إلى 5.5 مليار دولار.

وفي تصريحات سابقة، أعربت وزيرة الأمن الغذائي الإماراتية "مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري"، عن اهتمام بلادها باستيراد الحبوب من روسيا، مشيرة إلى أن موسكو وأبوظبي تبحثان حاليا الجدوى الاقتصادية وأفضل السبل اللوجستية لذلك.

وأضافت أن الجانبين يبحثان مسألة إقامة مركزا للحبوب الروسية في الإمارات، لنقلها بعد ذلك إلى أفريقيا وآسيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات