الأربعاء 13 نوفمبر 2019 10:21 م

كشف مغردون وناشطون مصريون أن النيابة العامة المصرية أمرت بحبس المتحدث السابق باسم حركة "تمرد"، "محمد نبوي"، 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة حيازته مخدر "الهيروين".

وبرز اسم "نبوي" عقب إطاحة الجيش بالرئيس المصري الراحل "محمد مرسي" في 2013، وذلك في أعقاب مظاهرات وحملات توقيع دعت إليها حركة "تمرد"، التي اتضح، فيما بعد، أنها كانت مدعومة من "السيسي" والإمارات.

وظهر "نبوي" كمتحدث باسم الحركة، ثم صار واحدا من أكثر أعضائها إثارة للجدل بعدما اتهمه البعض بالمسؤولية عن انشقاقات وخلافات داخلية أدت إلى تفتيتها.

في ذلك الوقت، اتهمه البعض بأنه متهم في قضايا نصب واحتيال، وإنه محكوم في إحدة القضايا بالحبس لمجة عام، لكنه لم يجر القبض عليه أو سجنه بشكل بشكل معروف.

ودأب "نبوي"، بعد عام 2013، على الحديث عن حوارات وعلاقات جمعته ببعض رموز الإسلاميين (تحديدا "صفوت حجازي" و"حازم صلاح أبو إسماعيل") لاتهامهم ببعض الأشياء، بينما كان هؤلا في السجن ويصعب التأكد من صدق حديثه.

 

المصدر | الخليج الجديد