الخميس 14 نوفمبر 2019 11:26 ص

أوضح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، مصير رسالة بعثها له الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، وتضمنت عبارات اعتبرت على نطاق واسع مسيئة، وخارجة عن الأصول الدبلوماسية في تعامل الزعماء.

ونقلت تقارير في وقت سابق عن مسؤولين أتراك أن الرسالة أغضبت "أردوغان"، لدرجة أنه ألقاها في سلة القمامة.

وقال "أردوغان"، خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الأمريكي في البيت الأبيض، عندما سئل عن تلك الرسالة المثيرة للجدل: "أعدتها إلى السيد الرئيس اليوم".

وكانت وسائل إعلام أمريكية نشرت، الخميس 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019، رسالة "ترامب" للرئيس التركي، التي طالبه فيها بإعادة النظر في موضوع التدخل التركي في شمالي سوريا، والتوصل إلى اتفاق قبل بدء العملية.

وخاطب "ترامب" "أردوغان" في رسالته قائلا: "لنعمل على صفقة جيدة، لا تكن أحمق".

وحذر "ترامب" "أردوغان" في لغة أثارت صدمة قائلا: "لا تكن شخصا متصلبا"، لافتا إلى أن "التاريخ سينظر إليك إيجابيا إذا حققت الأمر بصورة صحيحة وإنسانية"، محذرا إياه في الوقت ذاته من أن التاريخ سينظر إليه "إلى الأبد كالشيطان إذا لم تحصل أمور جيدة".

وأضاف "ترامب" في الرسالة التي كشفت عنها أولا قناة "فوكس بيزنس" الأمريكية: "لا تخيب ظن العالم"، لافتا إلى أن الأكراد مستعدون للتفاوض، ومستعدون لتقديم "تنازلات ما كانوا ليقدموها في الماضي".

واتهم "أردوغان" بعد الكشف عن الرسالة بيوم نظيره الأمريكي "ترامب" بمخالفة "الكياسة السياسية والدبلوماسية".

وغادر الرئيس التركي الولايات المتحدة، اليوم الخميس بعد أن وصلها، الثلاثاء، وبحث مع ترامب عددا من الملفات، على رأسها الشمال السوري، ومكافحة الإرهاب، فضلا عن قضايا عسكرية أهمها صفقة صواريخ "إس-400" الروسية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات