الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 08:39 ص

أعلنت قوات حكومة "الوفاق الوطني" الليبية، الثلاثاء، إصابة 13 مدنيا، بينهم امرأة، جراء قصف لطيران اللواء المتقاعد "خليفة حفتر" لعدد من الأحياء السكنية بمدينة مصراتة (غرب).

وأظهر المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" العسكرية على "فيسبوك" صورا تظهر جانبا من آثار القصف الحربي.

وأضاف: "قسم الحوادث والطوارئ بمركز مصراتة الطبي (حكومي) استقبل 13 جريحاً من المدنيين جراء هذا القصف من بينهم امرأة".

في السياق ذاته، زعمت قوات "حفتر" أن القصف تم عبر "4 غارات جوية، واستهدف مستودعات للذخائر، وتم تدمير الأهداف بنجاح".

وأضافت في بيان نشرته صفحة شعبة الإعلام الحربي التابع لـ"حفتر"، أن القصف جاء بعد ورود معلومات عن طريق أجهزة الاستخبارات بالقوات المُسلحة باستجلاب أسلحة وذخائر تم تخزينها بأحد المقرات التابعة لمجموعات مسلحة بمقر الكلية الجوية بمصراتة.

والإثنين، اتهمت حكومة "الوفاق الوطني" الإمارات بقصف مصنع للبسكويت جنوبي العاصمة طرابلس عبر طيران مسير؛ ما أودى بحياة ليبيين اثنين و5 عمال أجانب.

وقالت عملية "بركان الغضب"، عبر "فيسبوك"، إن القصف شنه طيران إماراتي مسير داعم لقوات "حفتر".

وبينما تتهم حكومة "الوفاق" الإمارات بدعم هجوم قوات "حفتر" على طرابلس، نفت أبوظبي في بيانات سابقة تلك الاتهامات.

وتشن قوات "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق، فيما تتصدى الأخيرة لهذا الهجوم بعملية عسكرية سمتها "بركان الغضب".

المصدر | الأناضول