الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 01:13 م

عبرت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، عن دهشتها مما ورد في تصريح وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" من تهديد باستئناف العملية العسكرية في شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة "إيغور كوناشينكوف" إن تصريح الوزير التركي بشأن عدم تنفيذ روسيا لتعهداتها (..) يثير الاستغراب لدى روسيا".

وأضاف أن التهديدات باستئناف العملية العسكرية في شمالي سوريا "يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع،  لا إلى تسويته، كما نص على ذلك في المذكرة المشتركة التي وقع عليها رئيسا روسيا وتركيا"، وفقا لما أوردته وكالة "تاس" الروسية.

وكان "جاويش أوغلو" قد صرح، في جلسة لمناقشة موازنة وزارة الخارجية بالبرلمان التركي، الثلاثاء، بأنه يلزم إطلاق عملية عسكرية جديدة في شمالي سوريا في حال عدم تطهيره من تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية.

وتعتبر أنقرة الوحدات الكردية فرعا لحزب العمال الكردستاني الانفصالي، وتصنفها ضمن قائمة التنظيمات الإرهابية.

واتهم الوزير التركي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بعدم القيام بما يلزم بموجب الاتفاقات حول شمالي سوريا، وفقا لما أوردته وكالة "الأناضول".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من عناصر الوحدات الكردية وتنظيم الدولة الإسلامية، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب العناصر الكردية من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في سوتشي في 22 من الشهر ذاته.

المصدر | الخليج الجديد + تاس