الخميس 21 نوفمبر 2019 01:55 ص

قال وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، إن "الإرهابيين يسرحون داخل البرلمان الأوروبي"، مؤكدا أنه أبلغ رئيس البرلمان الأوروبي "ديفيد ساسولي" بذلك.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "جاويش أوغلو" للصحفيين، الأربعاء، عقب لقائه "ساسولي"، في العاصمة البلجيكية بروكسل، التي يزورها للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي.

وأوضح "جاويش أوغلو"، أنه أبلغ "ساسولي"، بأن "عناصر تنظيمي بي كا كا وغولن الإرهابيين يسرحون في البرلمان الأوروبي".

وأضاف أنه بحث مع رئيس البرلمان الأوروبي، خلال لقائهما الذي استمر أكثر من ساعة، الكثير من المواضيع.

وذكر أنه من ضمن تلك المواضيع، عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وملف جزيرة قبرص والتطورات في شرق المتوسط.

وتطرق "جاويش أوغلو"، إلى مشاركته في اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي، الذي انعقد في وقت سابق الأربعاء.

وأعرب عن رفض تركيا لتصريحات الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، التي قال فيها إن الناتو في "حالة موت سريري".

وأردف: "الناتو ما زال حيا، ويعد أهم منظمة تحافظ على أمن الحلفاء والمنطقة، وستتواصل هذه الأهمية مستقبلا".

وأضاف أنه أكد خلال الاجتماع، على ضرورة التضامن بين أعضاء الحلف، وعلى أهمية مكافحة الإرهاب دون التمييز بين التنظيمات الإرهابية.

واستطرد: "أوضحنا من جديد أهمية عملية نبع السلام شمالي سوريا، بالنسبة لنا وللحلف، كما ناقشنا الخطوات التي يمكن الإقدام عليها في المرحلة المقبلة".

كما أعلن إجراءه بعض اللقاءات الرسمية، على هامش زيارته لبروكسل، مع نظرائه من الولايات المتحدة، وبريطانيا، وكرواتيا، إضافةً للأمين العام للناتو.

وفي سياق آخر، أقر "جاويش أوغلو"، بوجود اختلافات في وجهات النظر بين أنقرة وواشنطن في بعض القضايا، مشّددا على أهمية الحفاظ على قنوات الحوار والدبلوماسية مفتوحة بينهما.

واستدرك: "كما قال السيد الرئيس (التركي رجب طيب أردوغان) خلال زيارته الاخيرة لواشنطن، لم نتمكن من حل جميع المشاكل، لكن عدم خروجها عن السيطرة مهم".

وأكد أن منظومة "إس 400" الروسية، تأتي على رأس القضايا الخلافية بين تركيا والولايات المتحدة.

وشّدد على أهمية الاتفاق التركي الأمريكي الاخير حول سوريا، وضرورة تنفيذه على الأرض.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول