الجمعة 22 نوفمبر 2019 09:47 م

خلال أيام الاحتجاجات العراقية التي انطلقت منذ مطلع الشهر الماضي، كان الصوت الأبرز لمطربي العراق، شاب متظاهر، اختار أن يرسل هتافاته عبر مقاطع صوتية بكلمات وصلت قلوب الملايين في العراق وخارجه.

بعد سلسلة مقاطع فيديو صور خلاله نفسه يؤدي أناشيد وطنية، اختار الشاب العراقي الذي تداول مغردون أن اسمه "حيدر حسن التميمي"، أن يصدر أنشودة جديدة وهذه المرة من داخل استوديو مخصص للإنتاج الموسيقي.

وظهر الشاب يصور نفسه بالطريقة التي صور فيها أثناء مشاركته بالمظاهرات، ونشر مقطعا من الأنشودة التي تبدأ بـ"دقت أجراسُ الحرية".

 

وكسابقاتها، نالت الأنشودة الجديدة، إعجاب العراقيين والعرب، الذين تداولوا المقطع على نطاق واسع، ووصفوا الشاب المتظاهر بـ"مطرب الثورة"، و"أيقونة الثورة".

 

وتقترب مظاهرات العراق من دخول شهرها الثالث، للمطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية، وتوفير فرص عمل، وإلغاء المحاصصة، ومحاربة الفساد، قبل أن تتطور المطالب إلى رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.

وتسببت تلك المظاهرات في مصادمات عنيفة مع قوات الأمن، أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص، معظمهم من المتظاهرين، فيما أُصيب الآلاف.

المصدر | الخليج الجديد