الأحد 24 نوفمبر 2019 02:36 م

أفاد شهود ومصادر طبية عراقية، الأحد، بمقتل 7 متظاهرين، وإصابة أكثر من 300 آخرين في موجة عنف شهدتها محافظات بغداد والبصرة وذي قار وكربلاء بين القوات الأمنية والمتظاهرين منذ الليلة الماضية.

واكتظت ساحات التظاهر بالآلاف رغم الإجراءات الأمنية المشددة وإغلاق الشوارع في بغداد و9 محافظات عراقية.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية "د. ب. أ" إن بغداد والبصرة والناصرية وكربلاء شهدت منذ الليلة الماضية أعنف موجة اضطرابات بين المتظاهرين والقوات الأمنية، رافقها إطلاق الرصاص والغازات المسيلة للدموع ما أدى في حصيلة أولية إلى مقتل 7متظاهرين وإصابة أكثر من 300 آخرين غالبيتهم حالات اختناق.

ونقلت تقارير إعلامية متطابقة عن شهود عيان أن "المئات من المتظاهرين شرعوا بقطع الطرق الرئيسية منذ ساعات الصباح الأولى لمنع وصول العمال والموظفين وطلبة المدارس والجامعات إلى أماكن عملهم، وأضرم متظاهرون النار في الإطارات في محافظة البصرة".

في المقابل، ذكرت "رويترز" نقلا عن مصادر أمنية وطبية عراقية، أن قوات الأمن فتحت النار على محتجين جنوبي البلاد.

وذكرت المصادر أن المحتجين تجمعوا عند 3 جسور رئيسية في مدينة الناصرية، واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية وعبوات الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى.

وأضافت المصادر أن أكثر من 50 آخرين أصيبوا في اشتباكات بالمدينة معظمهم بالرصاص الحي وعبوات الغاز المسيل للدموع.

المصدر | د ب أ