السبت 23 نوفمبر 2019 12:07 م

سخر الأمير السعودي "عبدالرحمن بن مساعد" من تصريحات رئيس الوزراء القطري الأسبق "حمد بن جاسم" عن الصلح بين دول مجلس التعاون الخليجي و"الثقة المهزوزة" في ذلك المجلس.

كان "بن جاسم" كتب تغريدة على " تويتر"، الجمعة، قال فيها إن "ما يتم تداوله هذه الأيام عن الصلح المنتظر يحتاج إلى تقييم مدى الضرر من جميع الأطراف وأن يكون هذا الحل للأزمة والحصار الذي فُرض علينا والذي أصاب المنطقة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا".

وشدد في تغريدة ثانية على ضرورة "ألا تتكرر مثل هذه السياسات التي لم تؤد إلى نتيجة إلا الخلل لمجلس التعاون الخليجي".

وأكد أنه "مع الصلح غير المشروط الذي يحفظ كرامة وسيادة الدول، ويجب أن يكون هناك بحث عميق من قبل أعضاء مجلس التعاون الذي جُمّد في هذا الخلاف والمنطقة في أشد الاحتياج لمثل هذا التكتل".

وأشار إلى أن هذا "المجلس في آخر 10 سنوات لم يكن فعالا كما يطمح له شعب المجلس"، وذلك "دون الخوض في موضوع الثقة المهزوزة بين أعضاء المجلس، والتي تحتاج إلى سنوات من إعادة بنائها".

ورد "بن مساعد"، على تغريدات "بن جاسم"، ساخرا عبر تغريدة قائلا: "فعلا، الثقة مهزوزة وتحتاج لسنوات، وأول أسباب اهتزاز هذه الثقة تسجيلك مع القذافي"، في إشارة إلى تسريبات لمحادثات هاتفية جرت بين "بن جاسم"، عندما كان رئيسا لوزراء قطر، والرئيس الليبي الراحل "معمر القذافي"، والتي أثارت جدلا لورود تهديدات فيها من الأخير للسعودية. 

وأضاف: "ملاحظة... عندما تقول لا أريد أن أخوض في موضوع ثم تسميه مباشرة فأنت تكون خضت فيه خوضا غير مسبوق".

وتنتشر حاليا دعوات لعودة الثقة للبيت الخليجي وسط توقعات بفك الحصار عن قطر وانتهاء الأزمة الخليجية، خاصة مع قرار مشاركة السعودية والإمارات والبحرين في كأس الخليج 24 في الدوحة، والذي رآه البعض "قرارا سياسيا بقدر ما هو رياضي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات