تعرض وفد حكومي يمني يعمل على قيادة وتنفيذ اتفاق الحديدة، لسلسلة هجمات حوثية استهدفت مقر إقامة الفريق جنوب المحافظة اليمنية الساحلية في وقت مبكر من صباح الأحد.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عن رئيس وفد الحكومة اليمنية في لجنة تنسيق إعادة الإنتشار بالحديدة اللواء "محمد عيضة"، تعرض مقر إقامته وفريقه إلى 8 هجمات، 5 منها بطائرات من دون طيار (درون)، و3 أخريات بصواريخ باليستية.

وحذر اللواء "عيضة"، من نسف هذا النوع من الهجمات أي آمال وإن كانت بسيطة كان يعقدها أي مهتم بالشأن اليمني.

في وقت مبكر الأحد، قالت قناة "العربية" السعودية، إن منظومة الدفاع الجوي التابعة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، اعترضت صواريخا باليستية وأسقطت طائرتين مسيرتين في سماء مدينة المخا بالساحل الغربي، أطلقتها ميليشيات "الحوثي".

وأطلقت الميليشيات الحوثية عدداً من الصواريخ صوب مدينة المخا، وتمكنت دفاعات الباتريوت من اعتراضها، فيما أسقطت طائرتين مسيرتين للميليشيات، بحسب بيان نشره المركز الإعلامي لألوية "العمالقة".

وجاء الهجوم بعد يوم واحد على إحاطة المبعوث الأممي إلى اليمن، "مارتن غريفث"، لمجلس الأمن الدولي حول التطورات في الحديدة.

ووصف المبعوث الأممي التقدم البسيط الذي سجله اتفاق الحديدة الذي تم توقيعه في ستوكهولم، والذي سيمضي على تأخره عام كامل خلال أسابيع مقبلة، بأنه أحد بوادر الأمل لحل المشكلة اليمنية.

المصدر | الخليج الجديد