السبت 23 نوفمبر 2019 02:17 ص

اتهم القيادي في مليشيا "الحوثيين" في اليمن، "محمد على الحوثي"، السبت، المنظمات التابعة للأمم المتحدة بالتلاعب في تنفيذ مشاريعها في اليمن.

وقال "الحوثي"، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "هناك تلاعبا كبيرا للمنظمات بأموال المانحين وعدم القبول بتخصيصها لما يخدم المواطن".

وأضاف: "كمثال لذلك مشروع بسكويت تغذية للأطفال تم تحديد أجور نقله داخليا بـ 12 مليون دولار، وآخر قدم لشراء عكاز بمنحة قدرها 12 مليون يورو، قيمة العكاز مائة ألف دولار، والباقي قدمتها المنظمة الدولية نفقات لها".

وأشار إلى أنهم "اعترضوا على مشاريع من بينها مشروعان لرسالتين عبر الهاتف بمبلغ 600 ألف دولار مخصصة لمحافظة لمرة واحدة فقط، تحمل إحداها رسالة (اغسلوا أيديكم بعد الأكل)، والرسالة الثانية (اغسلوا أولادكم عند تبديل الحفاظات)".

وذكر أن "القائمة مليئة بمشاريع الاستنزاف للمال"، مؤكدا "وجود أدلة توضح ذلك".

كما دعا "الحوثي" الأمم المتحدة إلى "تشكيل لجنة للإطلاع".

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد