الأحد 24 نوفمبر 2019 12:53 م

انطلقت أعمال المؤتمر الأول المشترك بين مسؤولي البنوك في السعودية والإمارات، الذي تنظمه مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" بالتعاون مع مصرف الإمارات المركزي، وذلك في مدينة الرياض.

ويعد المؤتمر الذي دُشن الأحد، فرصة لمسؤولي البنوك في البلدين للحوار والتعرف على أبرز التحديات والفرص في مجالات أصبحت ذات أهمية عالية على المستوى الدولي ولها تأثير على القطاع المصرفي.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، سلط المؤتمر الضوء على أهم التحديات والفرص التي تواجه القطاع المصرفي بالبلدين في مجالات الأمن السيبراني، والتوعية المالية والتقنية المالية، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وقال محافظ مصرف الإمارات المركزي "مبارك بن راشد المنصوري"، في كلمة الافتتاح للمؤتمر، إن "الارتباط العميق بين الإمارات والمملكة من شأنه أن يُعزز من تطوير مبادرات استراتيجية مشتركة تهدف إلى استمرار التعاون والتكامل في العديد من المجالات بين البلدين بما فيها التمويل والاستثمار والأنشطة المصرفية وغيرها".

وأشار إلى أن "هذا المؤتمر يستهدف ترسيخ التعاون بين البنوك الإماراتية والسعودية، وتسليط الضوء على التحديات وسبل مواجهتها في مجال الأمن السيبراني، والتقنية المالية، ودعم وتمويل المنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر".

كما يسعى إلى "اغتنام فرص التمويل والاستثمار في كلا البلدين، فيما ينتقلان باقتصادهما إلى حقبة ما بعد النفط، حيث تتشارك الدولتان الرؤى بعيدة المدى لإيجاد مستقبل أكثر إشراقا وفق رؤية الإمارات 2021، ورؤية المملكة 2030".

من جانبه، أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "أحمد بن عبدالكريم الخليفي"، أن المملكة تُعد رابع أكبر شريك تجاري للإمارات على مستوى العالم، والأول على مستوى الخليج العربي والمنطقة العربية.

حيث بلغت قيمة الحوالات الصادرة إلى الإمارات خلال الأشهر الستة الأولى من 2019 نحو 71 مليار ريال (19 مليار دولار)، في حين بلغت قيمة الحوالات الواردة خلال الفترة ذاتها 20 مليار ريال (5.3 مليارhj دولار)، بحسب "الخليفي".

المصدر | الخليج الجديد