الأحد 24 نوفمبر 2019 08:27 م

أعلن الملياردير الأمريكي "مايكل بلومبرج" رسميا، الأحد، ترشحه لنيل بطاقة الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة عام 2020، متعهدا في الوقت ذاته بإعادة بناء أمريكا.

وكشف "بلومبرج"، في خطاب يبرر ترشيحه على موقع حملته على الإنترنت، النقاب إنه يهدف بشكل مباشرة إلى هزيمة الرئيس "دونالد ترامب".

ووصف "بلومبرج" -الذي شغل منص عمدة مدينة نيويورك السابق، ويطرح رؤية أكثر اعتدالا للبلاد- نفسه بأنه "فاعل وحلال للمشكلات، وليس ثرثارا"، في إشارة ضمنية إلى "ترامب" على ما يبدو.

وكتب "بلومبرج" في خطابه: "أنا أترشح للرئاسة لأهزم دونالد ترامب، وأعيد بناء أمريكا. لا يمكننا تحمل 4 سنوات أخرى من سلوكيات الرئيس ترامب المتهورة وغير الأخلاقية"، على حد وصفه.

وقدّم "بلومبرج"، في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، الأوراق اللازمة للتسجيل في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية ألاباما، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن موقع الحزب الديمقراطي في الولاية.

ورغم ذلك لم يحسم، رجل الأعمال الأمريكي (77 عاما)، وهو أيضا مؤسس شبكة "بلومبرج"، آنذاك، ما إذا كان سيخوض السباق الرئاسي، وقال إنه "ما زال يفكر في الأمر".

وفي مارس/آذار، قال "بلومبرج"، الذي شغل منصب عمدة مدينة نيويورك لمدة 12 عاما، إنه لن يترشح حتى لا يقوض فرص نائب الرئيس السابق "جو بايدن"، الذي يعد الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات.

ويتصدر "بايدن"، و"إليزابيث وارن"، و"بيرني ساندرز" المرشحين، لكن المرشح الرابع، عمدة إنديانا "بيت بوتيجيج"، وهو من الوسط، يحرز أيضا تقدما في استطلاعات الرأي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات