الاثنين 25 نوفمبر 2019 05:49 م

أعلن وزير الخارجية البحريني "خالد بن أحمد آل خليفة" أن الزيارة الأخيرة التي أجراها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا "فائز السراج" إلى المنامة "خلت من الموضوعات السياسية".

وقال "آل خليفة"، في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": "الرئيس فائز السراج يقوم بزيارة خاصة لمملكة البحرين ولم يكن هناك جدول أعمال لأي مواضيع سياسية".

وأضاف: "مملكة البحرين ملتزمة بموقفها الثابت بعدم التدخل في شؤون الدول الشقيقة والصديقة".

 

وفي وقت سابق، الإثنين، أفادت وكالة الأنباء البحرينية أن عاهل البلاد "حمد بن عيسى آل خليفة" استقبل "السراج" الذي يقوم بزيارة خاصة، غير محددة المدة، للبحرين.

وأشارت إلى أن الجانبين استعرضا "المستجدات في المنطقة".

بدورها، أوضحت حكومة الوفاق عبر "فيسبوك"، أن "محادثات السراج وعاهل البحرين، تناولت مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا والعلاقات الثنائية وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وذكرت أن العاهل البحريني أعرب عن "تقديره ودعم بلاده لما يبذله السراج من جهد لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا".

من جانبه، قال "السراج" إن "زيارته توفر فرصة طيبة للتشاور".

وأطلع "السراج" ملك البحرين على "مستجدات الأوضاع في ليبيا وتداعيات العدوان على العاصمة طرابلس".

وتطرقت المحادثات لـ"جهود محاربة الإرهاب وأهمية التنسيق للقضاء عليه"، وفق البيان.

وتشن قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، وهو ما أجهض جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين بحثًا عن حل سياسي للنزاع.

ومنذ عام 2011، تعاني ليبيا، البلد الغني بالنفط، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين "حفتر" وحكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات