الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 10:05 ص

بحث وزير الخارجية العماني "يوسف بن علوي"، ونظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، الأزمة اليمنية، وسبل الوصول إلى اتفاق ينهي الحرب الدائرة في البلد العربي الفقير منذ أكثر من 5 سنوات.

وتناولت مباحثات "بن علوي" و"بومبيو"، الإثنين، في العاصمة واشنطن، ملفات سياسية ذات اهتمام مشترك على المستويين الدولي والإقليمي، وتعزز العلاقات الثنائية بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وأكد "بن علوي"، في تصريح صحفي، وجود رغبة سعودية، وكذلك رغبة مماثلة لدى جماعة "الحوثي" للحديث والتعاون؛ للتوصل إلى اتفاق يضمن الأمن والاستقرار في اليمن.

وتلعب مسقط دور الوساطة بين الأطراف المتصارعة في اليمن، وكثيرا ما تنجح في إبرام اتفاقات لإطلاق أسرى من الجانبين.

وأضاف الوزير العماني، أن الولايات المتحدة حريصة على تحقيق توافقات في منطقة الشرق الأوسط رغم ظروف المنطقة، مشددا على أن تطوير العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي أصبح من الضرورات التي تساعد على إيجاد حلول لمنطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن مشروع تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي (الناتو العربي) ما زال في طور المشاورات.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في اليمن بمواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات