الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 01:09 م

يواجه نادي الزمالك المصري شبح عقوبات قاسية من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، بعد قراره الانسحاب من بطولة "السوبر الأفريقي" المقرر إقامتها في قطر.

وأعلن رئيس نادي الزمالك، المحامي "مرتضى منصور"، رسميا، قرار الفريق الأبيض بالانسحاب من السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي، بسبب إقامتها في قطر، التي تشهد علاقتها بالنظام المصري قطيعة وتوترا ملحوظا منذ سنوات.

وقال "منصور" في مؤتمر صحفي عقده في مقر النادي إنه "بعد التصويت الذي أجراه مجلس إدارة الزمالك جاء القرار بعدم اللعب في قطر، وحسب لائحة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم فإن السوبر يلعب في أرض محايدة، قطر بلد معادية لمصر مثلها مثل تل أبيب"، بحسب وصفه.

وأشار إلى أن "هناك مقاطعة من جانب مصر تجاه قطر، لا يوجد أي طيران مباشر إلى هناك، بالإضافة إلى عدم وجود سفير، فلماذا يلعب الزمالك مع دولة معادية؟"، على حد قوله.

وأكد اعتزامه المضي قدما بتلك المشكلة إلى المحكمة الرياضية الدولية.

وتنص اللائحة التنظيمية لبطولة الكونفدرالية الأفريقية على ضرورة أن يلعب بطل "الكونفدرالية" في مباراة "السوبر" أمام بطل دوري أبطال أفريقيا، وتوقع عليه عقوبات "حال رفضه خوض المباراة".

وبقرار الانسحاب، فإن الزمالك مهدد بنص المادة رقم 17 في لائحة كأس الكونفدرالية الأفريقية التي تقول إن "الفريق الفائز بكأس الكونفدرالية، يمكنه لعب مباراة كأس السوبر، وفي حال رفضه خوض المباراة، لا يحق له الدفاع عن لقبه القاري، ويستبعد من البطولة التالية".

كما تنص اللائحة على "حرمان الفريق من المشاركة في أي بطولة لأندية الكاف لثلاث نسخ متتالية في حال كان الفريق مؤهلا للمشاركة فيها".

وأضافت اللائحة أن الاتحاد الأفريقي "لكرة القدم يوقع أقصى غرامة ممكنة على النادي الذي يرفض خوض المباراة واتحاد كرة الدولة الذي يتبع له".

وكان الـ"كاف" قد أعلن رسميا إقامة السوبر الأفريقي يوم 14 فبراير/شباط 2020 في العاصمة القطرية الدوحة.

وكان مقررا أن تقام مباراة السوبر الأفريقي في شهر أكتوبر/تشرين الأول، ولكن أزمة نهائي دوري الأبطال بين الترجي والوداد المغربي، تسببت في تأجيل المباراة النهائية.

ورغم تصريحات "منصور" فإن مراقبين أشاروا إلى أن الكاف لا يتعامل بجدية مع تصريحات رئيس الزمالك بشأن رفض خوض مباراة السوبر الأفريقي ضد الترجي التونسي، في قطر، خاصة أنه سبق أن تراجع عن قرارات أخرى.

ومن المتوقع حال المضي قدما في ذلك القرار، أن ينظر الكاف في استبدال فريق آخر بفريق الزمالك المنسحب من البطولة، إذ يرجح مراقبون أن يجري تصعيد نادي "نهضة بركان" وصيف البطولة الكونفدرالية.

ويقول مراقبون إن قرارات العقوبات أو تصعيد بديل سيكون بعد حالة وصول خطاب رسمي من الزمالك يؤكد ما قاله مرتضى؛ أي أنه سيجري التعامل مع القضية وفقا للمخاطبات الرسمية وليس التصريحات الإعلامية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات