الأربعاء 27 نوفمبر 2019 06:16 ص

علق القيادي في ميليشيا "الحوثيين" في اليمن، "عبدالقادر المرتضى" على إعلان مبادرة التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، الإفراج عن 200 من أسرى الحوثي.

وقال "المرتضى" وهو رئيس لجنة شؤون الأسرى في "الحوثيين" وعضو وفدها المفاوض، في تغريدة على "تويتر": "بخصوص ما تم الإعلان عنه من قبل قوى العدوان عن إطلاق 200 من أسرى الجيش واللجان الشعبية... نؤكد أنه لم يتم شيء من هذا حتى الآن"، وأضاف: "سوف نوضح كل شيء في حينه".

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن "تركي المالكي"، صرح في وقت سابق بأن القوات قررت إطلاق سراح المئات من أسرى "الحوثيين".

وقال "المالكي" إنه "انطلاقاً من حرص قيادة التحالف على مواصلة دعم جهود حل الأزمة في اليمن، والدفع باتفاق استوكهولم بما في ذلك الاتفاق المتعلق بتبادل الأسرى، وتهيئة الأجواء لتجاوز أي نقاط خلافية في موضوع تبادل الأسرى الذي يعد موضوعاً إنسانياً في المقام الأول".

وتابع: "استمراراً لجهود التحالف لتحسين الوضع الإنساني، وخاصة الصحي للشعب اليمني، وعملاً بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف، والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، وما نصت عليه القوانين والاتفاقات الدولية ذات الصلة، قررنا إطلاق سراح مائتي أسير من أسرى الميليشيا الحوثية".

وأوضحت قيادة قوات التحالف أنها ستقوم بتسيير رحلات جوية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لنقل المرضى من العاصمة صنعاء، إلى الدول التي يمكن لهم أن يتلقوا العلاج المناسب لحالاتهم.

وفي وقت سابق، قالت مصادر إن السعودية تجري محادثات غير رسمية مع "الحوثيين" منذ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي لوقف إطلاق النار سعيا إلى إنهاء حرب لا تحظى بالتأييد، وتتحمل فيها وحدها مسؤولية الجهود العسكرية بعد خروج الإمارات شريكتها الرئيسية في التحالف من العمليات.

وكان "الحوثيون" قد أطلقوا سراح 350 أسيرا من جانب واحد في سبتمبر/أيلول بينهم 3 سعوديين بعد أن عرضوا وقف الهجمات الصاروخية عبر الحدود والهجمات بالطائرات المسيرة على السعودية إذا أوقف التحالف القصف الجوي لليمن.

المصدر | الخليج الجديد