الخميس 28 نوفمبر 2019 06:32 م

تعكف الحكومة الإسرائيلية على وضع خطة لبناء 11 ألف وحدة استيطانية جديدة على أنقاض مطار القدس الدولي "قلنديا"، شمالي مدينة القدس المحتلة.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، الخميس، إن وزارة الإسكان الإسرائيلية تعكف على إحياء مخطط قديم لتوسيع مستوطنة "عطاروت" على حساب أراضي مطار القدس الدولي.

ويقع المطار على أراضي بلدة قلنديا في شمالي المدينة المحتلة، وهو المطار الأقدم في فلسطين، حيث تمت إقامته في عام 1920 خلال فترة الانتداب البريطاني على أرض مساحتها 650 دونما.

وحتى الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، تم استخدام المطار للأغراض السياحية والتجارية من والى القدس.

وبعيد الاحتلال حولت (إسرائيل) اسمه إلى "مطار عطروت"، واستخدمته في بعض الرحلات المحلية، قبل إغلاقه نهائيا مع اندلاع الانتفاضة عام 2000، حيث حولته إلى قاعدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت "إسرائيل اليوم"، إلى أنه "تم تجديد تخطيط المشروع، الذي تم تجميده مرارا وتكرارا بسبب الضغوط السياسية، مباشرة بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، والآن، يتم إعداد خطط البناء، والتي من المحتمل تقديمها إلى لجنة التخطيط والبناء في المنطقة خلال الأشهر القليلة المقبلة".

وأضافت: "تحظى الخطة بدعم واسع من كل من رئيس بلدية القدس موشيه ليون، ووزير شؤون القدس زئيف إيلكين".

وكانت (إسرائيل) صعدت من خطواتها الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة، منذ قرار الرئيس الأمريكي نهاية عام 2017 الاعتراف بالمدينة عاصمة لدولة الاحتلال.

وفي الثامن عشر من الشهر الجاري، قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعتبر المستوطنات غير قانونية.

المصدر | الأناضول