السبت 30 نوفمبر 2019 10:40 ص

طالب حزب "اليسار" الألماني، السبت، المستشارة "أنجيلا ميركل" بمقاطعة قمة العشرين المقبلة، والمقرر إقامتها في السعودية، حتى يتم إنهاء حرب اليمن.

وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب "ديتمار بارتش" إنه "يجب على ألمانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي ضمن مجموعة العشرين، أن توضح للسعودية أن الحرب الوحشية في اليمن يجب أن تنتهي، وإلا سيكون هناك مقاطعة أوروبية للرئاسة السعودية لمجموعة العشرين"، حسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، السبت.

من جهته، عارض السياسي في حزب "الخضر"، "أوميد نوريبور"، مقاطعة القمة؛ حيث قال في تصريحات إنه يتعين بدلا من ذلك استغلالها لتوجيه انتقادات لبعض أوضاع حقوق الإنسان في البلاد، مضيفا: "على السيدة ميركل التوجه على نحو مُلح إلى الرياض والتحدث عن هذه القضايا بوضوح، على الأقل".

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السعودية الرياض قمة العشرين المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وتتولى السعودية، بداية من غد الأحد، رئاسة مجموعة العشرين من اليابان.

يذكر أن ألمانيا فرضت حظرا على تصدير الأسلحة للسعودية بعد جريمة اغتيال الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وتواجه السعودية انتقادات دولية متصاعدة بسبب حرب اليمن؛ حيث تقود المملكة تحالفا أغلبه من دول عربية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، وأدت هذه الحرب إلى أكبر كارثة إنسانية في العالم حاليا، حسب وصف الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات