السبت 30 نوفمبر 2019 03:42 م

شكك نائب وزير الداخلية الإيراني "جمال أورف"، السبت، في الأرقام الصادرة عن منظمة العفو الدولية بشأن عدد ضحايا الاحتجاجات الأخيرة على زيادة أسعار الوقود.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، "إرنا" عن "أورف"، قوله إن "بيان منظمة العفو الدولية الذي أعلنت فيه مقتل ما لا يقل عن 161 شخصا في الاحتجاجات ليس صحيحا".

واعتبر "أورف" أن العدد الذي أعلنته المنظمة مبالغ فيه.

ولم يكشف المسؤول الإيراني عن العدد الرسمي للضحايا، وذكر أن النيابة هي من ستعلن الحصيلة.

وتشهد مدن إيرانية احتجاجات شعبية منذ أسبوعين اعتراضًا من المواطنين على قرار السلطات المفاجئ بزيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف في ظل تردي الأوضاع المعيشية وتعاظم أزماتهم الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد + إرنا