الأحد 1 ديسمبر 2019 07:31 م

تضغط السعودية، من أجل تخفيضات لـ"أوبك+"، تستمر فترة أطول مع اقتراب الطرح العام الأولي لشركة "أرامكو"، كبرى شركات النفط العالمية.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن السعوديين يضغطون لتمديد خفض إنتاج النفط، إلى منتصف 2020، في قمة للمنتجين، تعقد خلال هذا الأسبوع.

ومن المقرر أن يعقد وزراء تحالف "أوبك+" الذي يضم الدول الأعضاء في "أوبك"، بالإضافة إلى منتجين مستقلين بقيادة روسيا، اجتماعا الأسبوع الجاري، لبحث الإبقاء على قيود المعروض، بهدف دعم الأسعار وتحقيق التوازن بالسوق.

وبدأ تحالف "أوبك+" الذي يضم دول "أوبك"، ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا، خفض إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، مطلع 2019 وينتهي في مارس/آذار 2020.

ومطلع أغسطس/آب الماضي، أكدت السعودية وروسيا اللتان تقودان تحالف "أوبك+" على الاستمرار بمستويات عالية من الالتزام باتفاقية خفض الإنتاج، حتى نهاية الربع الأول من 2020.

والخميس، أبقت "أوبك" على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط عند 980 ألف برميل يوميا في 2019، و1.08 مليون برميل يوميا في 2020.

كما أبقت على تقديراتها لنمو المعروض النفطي من خارجها عند 1.82 مليون برميل يوميا على أساس سنوي في 2019.

ومنتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"؛ "محمد باركيندو"، إن تحالف "أوبك+" ملتزم بالحفاظ على استقرار سوق النفط بعد 2020، رغم مؤشرات تراجع الطلب على الخام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات