الاثنين 2 ديسمبر 2019 09:35 م

عبر مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، عن "تفاؤل حذر"، من جانب الولايات المتحدة، بشأن المفاوضات التي تجري مع حركة "طالبان" الأفغانية، أملا في تؤدي إلى سلام دائم هناك.

وقال المصدر، إن إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، خلال زيارته لأفغانستان، بأن حركة "طالبان مستعدة للموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار" يرتكز على معطيات جدية تعكس التزام واشنطن إنهاء التواجد العسكري الأمريكي في أسرع وقت، وتطبيق استراتيجية دعم وإسناد دولية لحكومة كابول، بدلا منه.

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن الحكومة الأفغانية تدرك مدى رغبة "طالبان" استئناف المحادثات، التي كان قد أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن إلغائها في سبتمبر/أيلول الماضي.

وشدد على أن المعتدلين في أوساط الحركة بعثوا برسائل إيجابية تثير آمالا مرة أخرى في التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب المتواصلة، منذ أكثر من 18 عاما، حسب ما نقلته قناة "الحرة" الأمريكية.

وأشار إلى أن هناك "تفاؤلا حذرا" لدى القادة العسكريين الأمريكيين بأن المفاوضات المتجددة مع "طالبان" ستؤدي إلى سلام دائم، مشيرا إلى أن العنصر الأساس لتحقيق ذلك يكمن في قبول الحركة التحاور مباشرة مع الحكومة الأفغانية والاستعداد لإعلان جدي عن وقف النار.

ومن المتوقع أن يجري الإعلان عن موعد رسمي لاستئناف المحادثات الأمريكية مع "طالبان" في الأسابيع القليلة المقبلة.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة