الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 11:14 ص

جدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" التأكيد، الثلاثاء، على قوة العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية، مشيرا إلى نقل مجموعة من الجنود الأمريكيين إلى المملكة التي تدفع "ملايين الدولارات" حسب تعبيره.

وقال "ترامب"، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للحلف الأطلسي (الناتو) "ينس ستولتنبرج" في لندن، قبيل انطلاق قمة الحلف: "لدينا علاقة جيدة مع السعودية، وقد احتاجوا إلى المساعدة حين تعرضوا للهجوم فأرسلنا مجموعة من جنودنا، وهم يدفعون الملايين لذلك، ودفعوا مئات المليارات لشراء الأسلحة".

وطالب الرئيس الأمريكي البلدان الغنية بأن "تدفع" مقابل دفاع الولايات المتحدة عنها "كما فعلت السعودية".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، نشر 3 آلاف جندي إضافي بالسعودية في إطار رد الفعل على قصف منشآت نفطية شرقي المملكة في 14 سبتمبر/أيلول الماضي.

وجاء في بيان للمتحدث باسم الوزارة "جوناثان هوفمان": "بناء على طلب من القيادة المركزية الأمريكية، أذن وزير الدفاع الأمريكي (مارك إسبر) بنشر قوات أمريكية إضافية ومعدات أخرى في السعودية: سربان من المقاتلات، وجناح جوي واحد، ونظام واحد (ثاد) بالإضافة إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية نشر 3 الآف جنديا إضافيا بالمملكة".

وتصاعد التوتر في منطقة الخليج خاصة في ظل توتر العلاقات الأمريكية الإيرانية، وإعلان جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين) مسؤوليتها عن قصف منشآت وإمدادات للطاقة تابعة لشركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات